عدد المشاهدات: 2385

ما هي احتياجات العملاء؟

يتم تعريف احتياجات العملاء بأنها (العوامل المؤثرة التي تدفعهم إلى شراء منتجك أو خدمتك). 

من أجل تحديد احتياجات العملاء، من المهم فهم الأسباب الكامنة وراء اتخاذهم قرار الشراء. ومن المهم جدًا معرفة من هم عملاؤك من خلال تحديد جمهورك المستهدف وتقسيمه إلى شرائح بناءً على صناعتهم أو سمات أخرى. ويمكن إجراء بحث لفهم العوامل التي تؤثر على قرارات الشراء للعميل من خلال:

  • مقابلات العملاء:
    يمكنك التفاعل مباشرة مع العملاء الذين يستخدمون منتجك أو الذين اختاروا شرائه. وهذه الطريقة تعتبر موثوقة على الطرق الأخرى للحصول على المدخلات.

  • مجموعات التركيز:
    تتكون مجموعات التركيز من مجموعة صغيرة والنقطة المحورية هي منتج أو موضوع معين. تركز المجموعات على الاستطلاعات النوعية أو الكمية لأنها توفر المزيد من الآراء والدوافع.

  • المسوحات:
    التحليل الذي يتم من خلال الاستطلاعات يساعد الشركات في الحصول على صورة عن وضعها في السوق من حيث تلبية احتياجات العملاء المستهدفين.



    فيما يلي أربع خطوات بسيطة يجب اتباعها من أجل تلبية احتياجات العملاء بنجاح:

    • تحليل احتياجات العملاء: من خلال الاستطلاعات، أو المقابلات، أو مجموعات التركيز أو وسائل التواصل الاجتماعي.

    • التوزيع: بمجرد تحديد الاحتياجات، يمكنك توزيعها على الفرق والإدارات المناسبة.

    • إنشاء تخصيص مميزات المنتج، وإنشاء محتوى مفصل يتحدث عن احتياجات العملاء.

    • التجميع: من خلال الحصول على ملاحظات العملاء بانتظام لمعرفة كيف تلبي جهودك توقعاتهم.

    • الملاحظة: تعد تجربة العميل جزءًا مهمًا جدًا من تلبية احتياجات العملاء. لذلك تعرف على المزيد حول كيفية بناء استراتيجية تجربة عملاء ناجحة لتحقيق أهدافك.



    لماذا من المهم تحديد احتياجات العملاء؟

    يجب أن تفهم الشركات احتياجات العملاء حيث أنه من الأمور المهمة للمحافظة على مكانتها التنافسية في السوق. وبشكل عام، تتعلق احتياجات العملاء بتقديم تجربة أفضل من خلال تجاوز توقعاتهم عندما تتوقع ما يريده عملاؤك، يمكنك إنشاء محتوى أو توسيع مميزات المنتج أو الخدمات لتلبية هذه الاحتياجات مبكرًا. ايضاً من خلال العمل في عملية دورية لتوقع احتياجات العملاء وتلبية احتياجاتهم، يمكنك الحصول على نتائج سريعة وإيجابية. وكذلك قبل الترويج لمشروعك أو إطلاق المنتج، من الضروري معرفة احتياجات العملاء ورغباتهم. ايضاً تساعد أبحاث العملاء على فهم الدوافع الكامنة وراء عملية الشراء وبالتالي يمكن استخدامها لتحسين المنتجات أو الخدمات لتلبية احتياجات العملاء. بالتالي كلما عرفت المزيد عن عملائك واحتياجاتهم، يساعدك ذلك على تحديد وضع علامتك التجارية بالطرق التالية:

    • تقديم حلول أسرع.

    • الدعم في الوقت الفعلي، وذلك من خلال تحديد احتياجات عملائك، يمكنك تقديم دعم أسرع وفعال.

    • تحسين منتجاتك وخدماتك.


      أنواع احتياجات العملاء:

      يمكن تصنيف احتياجات العملاء على أساس العملاء من خلال التركيبة السكانية للسوق. ومع ذلك، يمكن تقسيم احتياجات العملاء إلى قسمين:


      اولاً: احتياجات المنتج

      ترتبط متطلبات المنتج فيما إذا كان منتجك يطابق احتياجات عملائك، فإنهم يصبحون مشترين محتملين والعكس صحيح. يمكن أن تكون السمات الرئيسية لاحتياجات المنتج:

      • السعر: يجب أن يكون السعر ملائم نوعاً ما ميزانية العميل لشراء أي منتج.

      • المميزات: يبحث العملاء عن مميزات من شأنها حل مشكلتهم و موثوقيتهم أثناء استخدام المنتج.

      • الفعالية: أن يكون المنتج فعالاً في تبسيط العملية لتوفير الوقت والجهد. 


        ثانياً: احتياجات الخدمة

        تشير احتياجات الخدمة إلى الاحتياجات العاطفية للعملاء. أن تكون قادرًا على تلبية احتياجات الخدمة للعميل قد يمنح مشروعك ميزة تنافسية وأن يكون مثالًا جيدًا للعلامات التجارية الأخرى. أن تكون السمات الرئيسية للخدمة الجيدة:

        • التعاطف: يلتزم العملاء بالعلامات التجارية التي تخدمهم بأسلوب تعاطفي.

        • الوضوح: يبحث العملاء عن الشفافية من العلامة التجارية في المعلومات المتعلقة بالتسعير وسياسة الاسترداد وما إلى ذلك.

        • المعلومات: يحتاج العملاء إلى معلومات من نقطة الشراء حتى النهاية. لذلك أنشئ صفحات الأسئلة الشائعة وقاعدة المعرفة ومقاطع الفيديو الإرشادية لتثقيف العملاء.


          أمثلة جيدة لتلبية احتياجات العملاء

          تعتبر تلبية احتياجات العملاء أمرًا بالغ الأهمية لأي مشروع يركز على الاحتفاظ بالعملاء. لذلك دعونا نناقش أفضل الممارسات لكيفية تلبية احتياجات العملاء وبناء علاقات أقوى.


          1. تقديم دعم عالي الجودة للعملاء:
            ليست دائمًا "جودة المنتج الجيدة" هي ما يبحث عنه العملاء. يفضل العملاء العلامات التجارية التي تقدم الدعم في الوقت الفعلي. لذلك، يعتقد 66٪ من العملاء أن تقدير وقتهم هو أهم شيء في أي تجربة عملاء عبر الإنترنت. ايضاً يعد حل استفسارات العملاء بشكل أسرع هو الأساس في خدمة العملاء الجيدة. عندما يحصل العملاء على ما يحتاجون إليه بالضبط تكون هناك زيادة في معدل الرضا. لذلك إذا ركزت على بذل جهد إضافي لتجاوز توقعات العملاء، فستكون بالتأكيد قادر على إسعاد عملائك بالخدمة الممتازة.   


            كيف يمكنك تحسين جودة دعم العملاء؟


            • توفير الدعم في الوقت الفعلي:
              يمكنك التواصل مع عملائك من خلال الدردشة المباشرة لتقديم المساعدة في الوقت الفعلي لاستفسارات المبيعات والدعم.

            • استخدام حلول المساعدة المباشرة:
              باستخدام أدوات مثل التصفح المشترك والدردشة المرئية، يمكنك ذلك من تقديم حلول أسرع عن طريق تقليل عدد نقاط الاتصال.

            • أتمته دعم العملاء:
              انشر روبوت محادثة للتفاعل مع العملاء على مدار الساعة والإجابة على استفساراتهم البسيطة على الفور.


          2. قياس رضا العملاء بانتظام: لمعرفة مدى رضا عملائك عن عملك بشكل عام، تحتاج إلى قياسه بشكل منتظم. ذلك يوفر رؤية عميقة لأداء منتجك او خدمتك بشكل عام وبناءً على ذلك، يمكنك تحسينها بشكل جيد.
          3. تطوير ثقافة تتمحور حول العميل: تمثل إحدى الطرق الرائعة لتلبية احتياجات العملاء في إنشاء ثقافة الشركة التي تركز على تجربة العملاء في كل نقطة اتصال.ولكن إنشاء تجربة عملاء رائعة ليس بهذه السهولة، لذلك يجب مواءمة ثقافة شركتك للتركيز على تجربة العميل أولاً، السبب قد يصنع موظفوك معظم نقاط الاتصال بالعملاء او يحطمونها، لذا كن واضحًا بشأن قيم علامتك التجارية وما الذي يجعل التجربة ممتعة.


          المصادر:

          ما هو تقيمك للمقال: