عدد المشاهدات: 806

ما هي دراسة الجدوى؟

 (هي تحليل لكيفية إتمام المشروع بنجاح، مع مراعاة جميع العوامل التي تؤثر عليها ومنها: العوامل الاقتصادية والاجتماعية والتقنية والهندسية والتسويقية). وتستخدم دراسات الجدوى لتحديد النتائج الإيجابية والسلبية المحتملة قبل الاستثمار في أي مشروع يتطلب وقت ورأس مال كبير فيها. لذلك دراسة الجدوى هي الركيزة الاساسية لإنجاز المشاريع العقارية، فهي تعتمد على الدراسة والتحليل من أجل نجاح المشروع وتحقيق المكاسب المتوقعة.


أهمية دراسة الجدوى في المشاريع العقارية: 

  • تقدير الأرباح المستقبلية وتقليل احتمالية فشل المشروع. 

  • المفاضلة بين المشاريع العقارية المتاحة وأخذ القرارات الصائبة. 

  • تحقيق الاستغلال الأمثل للموارد الاقتصادية المتاحة.

  • دعم عمليّة التنمية الاقتصادية والاجتماعية. 

  • معرفة العوائد المتوقعة والمخاطر المتعلقة بالمشروع العقاري. 

  • تحديد مقدرة المشروع على تحمل المخاطر عبر القيام باختبارات الحساسية.



مراحل دراسة الجدوى للمشاريع العقارية: 


أولاً: الدراسة المالية والاقتصادية للمشاريع العقارية: تهدف الدراسة المالية والاقتصادية إلى تحديد التكاليف الاستثمارية للمشروع العقاري، ومصادر رأس المال، والعائد على الاستثمار، والاعتبارات المالية الأخرى.  بعد تقدير التكاليف الاستثمارية للمشروع العقاري. أمكن للقائمين على دراسة الجدوى اقتراح الهيكل التمويلي المناسب للمشروع. يوجد العديد من المعايير الموضوعية التي تستخدم لتقييم الجدوى المالية للمشروع العقاري ومن بين هذه المعايير:

  • صافي القيمة الحالية:

    يشير صافي القيمة الحالية للمشروع الاستثماري إلى الفرق بين القيمة الحالية للتدفقات النقدية الداخلة والناتجة عن المشروع والقيمة الحالية للتدفقات النقدية الخارجة للمشروع. فإن كان صافي القيمة الحالية موجب أي تزيد القيمة الحالية للتدفقات الداخلة عن التدفقات النقدية الخارجة كان المشروع الاستثماري مربحا، والعكس صحيح. 


  • مؤشر الربحية:

    يتم حسابه من خلال قسمة القيمة الحالية للتدفقات الداخلة من المشروع الاستثماري على القيمة الحالية للتدفقات الخارجة لهذا المشروع. فإن كان ناتج القسمة أكبر من الواحد الصحيح كان المشروع الاستثماري مربحاً والعكس صحيح.


  •  معدل العائد الداخلي: يعتبر من أهم المعايير المستخدمة في التقييم والمفاضلة بين المشروعات الاستثمارية المختلفة. ويستخدمه العديد من المؤسسات المالية الدولية والشركات في التحليل المالي والاقتصادي للمشروعات. ويتمثل هذا المعيار في معدل العائد (معدل الخصم) الذي تتساوى عنده القيمة الحالية للتدفقات النقدية الداخلة مع القيمة الحالية للتدفقات النقدية الخارجة للمشروع الاستثماري. وبمعنى آخر هو معدل الخصم الذي عنده تكون صافي القيمة الحالية للمشروع مساوية للصفر.



ثانياً: الدراسة الاجتماعية للمشاريع العقارية:

 تهدف دراسة الجدوى الاجتماعية إلى تحليل المنافع والتكاليف الاجتماعية للمشروع العقاري بهدف اختيار المشروع الذي يحقق أقصى منفعة اجتماعية.  ويمكن حصر هذه الأهداف فيما يلي: نمو الدخل القومي، تشغيل العمالة، مساهمة المشروع في تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع. وكذلك دراسة القوى الاجتماعية التي يمكن أن تؤثر على القيمة في أسواق العقارات وتشمل التغيرات الديموغرافية، وهجرة السكان واتجاهات السكان، وأذواق المشترين ومستوياتهم ومفاهيمهم. 




ثالثاً: الدراسة الهندسية والتقنية للمشاريع العقارية

تتضمن الدراسة كافة الجوانب التقنية والهندسية للمشروع من حيث:


  • دراسة وتحليل موقع المشروع. 

  • دراسة العملية الإنتاجية وتحديد المساحات المطلوبة. 

  • تحديد احتياجات المشروع من الآلات والمعدات وتقدير احتياجات المشروع من الطاقة

  • تقدير احتياجات المشروع من العمالة المباشرة والاحتياجات الإدارية وهيكلها التنظيمي.

  • تحديد حجم المشروع والتوسعات المتوقعة. 

  • تحديد العمالة المطلوبة والمسئولين عن إنجاز المشروع والتصميم الهندسي للمشروع.




رابعاً: الدراسة التسويقية للمشاريع العقارية


تهدف الدراسة التسويقية إلى تقدير حجم الطلب المتوقع على منتجات المشروع ومعدلات نموه وحجم السوق المرتقبة والشريحة التسويقية، ونوع السوق ودرجة المنافسة وتقسيمات السوق ونمط الأسعار واتجاهاتها، تحديد الفرص التسويقية، تحديد وتخطيط الحملات الإعلانية.


  • تقدير الطلب في دراسة الجدوى التسويقية.


    يعتبر تقدير الطلب أحد المحاور الرئيسية لدراسة الجدوى، إذ على إثر نتائجها يتخذ صاحب المشروع القرارات اللازمة والمتعلقة بحجم الإنتاج، أو الحاجة إلى التوسع، أو إقامة مشاريع جديدة. البيانات الضرورية لتقدير الطلب، ومن الأمثلة عليها: 

    • عدد السكان والنمو السكاني.

    • متوسط دخل الأفراد.

    • الأسعار والتكاليف.

    • معدلات الإنتاج، والاستهلاك الحالي والمرتقب.

    • معلومات المنافسين ودرجة المنافسة.


  • تحديد العوامل المحددة للطلب والحجم الكلي للسوق، وتقسم إلى عدة مجموعات:


    • العوامل المحددة للطلب المحلي، مثل: عدد المستهلكين، السعر، الدخل، وغيرها.

    • العوامل المحددة للطلب الخارجي، مثل: الأسعار العالمية للسلعة، درجة المنافسة في السوق العالمية، وغيرها.

    • العوامل المؤثرة على الرغبة في الشراء، مثل: جودة السلعة، توقعات المستهلكين.

    • العوامل المؤثرة على الشراء، مثل: الدخل، والسعر.


  • تحديد الشريحة التسويقية للمشروع:

    وتتم بالاعتماد على المسوقين العقاريين في تحديد الشريحة المتوقعة من المستهلكين.

 

  • تحديد استراتيجية التسويق: يتم تحديد الاستراتيجية ضمن ثلاثة محاور:

    • تحديد النصيب النسبي للمشروع في السوق:

      بتحديد نصيب المشروع الجديدة بين المشاريع الحالية الموجودة في السوق.

    • تحديد علاقة المشروع بالسوق: 

      يتم فيه اختيار أفضل أسلوب لتقديم المشروع إلى السوق.

    • تحديد الموقف التنافسي للمشروع: 

      حيث يحصر فيها عدد المنافسين الحاليين والمرتقبين للمشروع وتحديد استراتيجيات التسويق المستخدمة لديهم، ويدرس سلوكهم التنافسي.



المصادر:

ما هو تقيمك للمقال: