الإدخار

عتبــر موضــوع الإدخار مــن أهــم الموضوعات الاقتصادية نظــرًا لما يمثلــه مــن تغييــر على المستوى الفـردي والقومـي. فالخطـوة الأولى نحـو تحقيـق الرخـاء تتمثـل بالإدخار, الذي يتطلـب الكثير مــن الإلتزام, الصبــر، ووضــوح الرؤيــة والهــدف.

ماهو الإدخار؟

تعددت تعاريف الإقتصاديين الإدخار,فهو فائض الدخل عن الاستهلاك أي أنه الفرق بين الدخل وما ينفق على سلع الاستهلاك والخدمات ويعرف أيضا على أنه اقتطاع جزء من الدخل بهدف تكوين إحتياطي لغرض الاستثمار أو الاستهلاك الآجل.

انواع الإدخار؟

يمكن تقسيم الادخار في الاقتصاد الحديث إلى نوعين هما:

  1. الادخار الإختياري
  2. الادخار الإجباري

ما أهمية الإدخار في الإقتصاد؟

إن التطور السريع لوظائف الدولة وواجباتها نحو الأفراد جعلها تركز اهتماماتها حول تنمية الفرد والمجتمع اقتصادياً فالإدخار والإستثمار هما من المتغيرات الإقتصادية التي تؤدي إلى النمو الإقتصادي وبالتالي زيادة ثروة الأمم.

ما العلاقة بين الدخل والإدخار والإستهلاك؟

يعتبر الإقتصاديون أن العلاقة بين الدخل الإستثمار هي علاقة وثيقة،حيث أن كلاً منهما يعتمدان بشكل أساسي على الدخل، فكلما زاد الدخل ازداد الاستهلاك وقد يزيد الادخار أيضاً، أما العلاقة بين الادخار والاستهلاك فهي علاقة عكسية فكلما زاد الاستهلاك إنخفض مستوى الادخار, وعلى صعيد آخر وبعيدًا عن العلاقة الحسابية، هنالك عدة عوامل خارجية تؤثر بشكل رئيسي على الاستهلاك والادخار و منها ........... ( انظر لنشرة الإدخال )

إضغط هنا لمشاهدة نشرة الإدخار كاملة